بعد لقاء سانشيز ببوريطة.. اسبانيا تتطلع لإنهاء الأزمة سياسية

redouane rabat tv
2022-02-20T17:28:41+00:00
اخبار المغرب
بعد لقاء سانشيز ببوريطة.. اسبانيا تتطلع لإنهاء الأزمة سياسية

لا زالت اسبانيا تتطلع لإنهاء إزمتها الدبلوماسية والسياسية مع المغرب، والتي دخلت شهرها التاسع، متفائلة بنتائج أول لقاء رسمي يجمع مسؤولين مغاربة بنظرائهم الاسبان منذ شهر أبريل الماضي.

وقالت مصادر رسمية اسبانية، لوكالة الأنباء الإسبانية “إيفي”، أن عودة العلاقات الثنائية بين البلدين إلى طبيعتها “تسير على المسار الصحيح”، وأن اللقاء الأخير يساعد على تحقيق هذا الهدف.

اللقاء الأخير،وكان يقصد به الموعد الذي جمع هذا الأسبوع رئيس الوزراء الاسباني بيدرو سانشيز، ووزير الشؤون الخارجية والتعاون الافريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ناصر بوريطة، في العاصمة البلجيكية بروكسل، على هانش قمة التعاون بين الاتحاد الافريقي والاتحاد الأوروبي.

وبعد هذا اللقاء الذي اتظرته اسبانيا طويلا، أكد رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز، أنه أجرى محادثة مع  بوريطة،  قائلا “كلانا نؤكد على ضرورة المضي قدما في هذه العلاقة الاستراتيجية بين إسبانيا والمغرب”.

وأضاف سانشيز في مؤتمر صحفي أن “المغرب شريك استراتيجي لإسبانيا ونريد تعميق العلاقات”، على المستوى الثنائي وكأعضاء في الاتحاد الأوروبي والاتحاد الإفريقي.

وهذه هي المرة الأولى التي يلتقي فيها سانشيز مع بوريطة، منذ اندلاع الأزمة الدبلوماسية في أبريل الماضي والتي لا تزال مفتوحة مع المغرب، بسبب استقبال زعيم جبهة “البوليساريو” الانفصالية  إبراهيم غالي، في إسبانيا.

ومن جانب آخر، أشار بيدرو سانشيز، أنه تحدث مع زعيم جبهة البوليساريو، إبراهيم غالي، الذي يشارك أيضا في القمة، دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

يشار أنه في غشت الماضي، أكد الملك محمد السادس، على أن المغرب يتطلع بكل صدق وتفاؤل، لمواصلة العمل مع الحكومة الإسبانية ورئيسها، بيدرو سانشيز، من أجل تدشين مرحلة جديدة وغير مسبوقة في العلاقات بين البلدين، على أساس الثقة والشفافية والاحترام المتبادل والوفاء بالالتزامات.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.